نسعى لنترك أثراً ملهماً حول العالم

متى ينتهي اكتئاب الحمل لدي

0 164

الاكتئاب هو مرض شعوري يسبب حالة من اليأس واضطراب المزاج ويؤثر على الناس وطريقة تفكيرهم. تشير الإحصائيات أن النساء يسجلن أكبر عدد من حالات الاكتئاب مقارنة بالرجال، وفي حين أن 6% منهنَّ سوف يعانين من حالة اكتئاب خلال مراحل حياتهن المختلفة فإن العدد سوف يرتفع إلى 10% عند السيدات الحوامل. هنا يطرح السؤال بقوة ترى متى ينتهي اكتئاب الحمل وهل يمكن التخلص من آثاره النفسية المدمرة عبر حلول بسيطة؟ وكيف أميز بين الاكتئاب وحالات اضطراب المزاج الشائعة جدا؟ وما هواكتئاب الحمل بشكل عام. هذا ما سنعرفه من خلال مقال نناقش فيه هذه القضايا من موقعكم ملهمون.

متى ينتهي اكتئاب الحمل؟

متى ينتهي اكتئاب الحمل
متى ينتهي اكتئاب الحمل لدي

مرة أخرى تظهر أهمية علاج اكتئاب الحمل وعدم الاستخفاف بالأعراض المرافقة له، فقد أشارت الإحصائيات أن أكثر من 70 إلى 80 % من النساء اللواتي عانين من اعراض اكتئاب الحمل قد تجاوزن محنتهن وتخطين تأثيرات هذه الأعراض على مجرى حياتهن، بعد خضوعهن للعلاج المناسب.

في الحقيقة، إن الشهور الأولى للحمل مهمة جدًّا على صعيد التعافي من الأضرار التي يلحقها الاكتئاب بالمرأة الحامل، فقد أفادت الأبحاث أن نسبة السيدات اللواتي تلقين الدعم النفسي والعلاج الموصوف من قبل المختص، قد حصلن على نتائج إيجابية جدَّا في التخلص من اكتئاب الحمل ضمن فترة لم تتجاوز الست شهور. في حين أن النسبة الأكبر واللاتي امتدت فترة معاناتهن من الاكتئاب الحملي إلى ما بعد الولادة بأشهر، هن نساء تجاهلن حالتهن المرضية على حساب أنفسهن وصحة الطفل.

هنا وكي نجيب عن سؤال متى ينتهي اكتئاب الحمل ؟ لا بدّ أن نأخذ في الأسباب الفترة التي تلقت بها النساء اللواتي يعانين من الاكتئاب للعلاج. هل اكتشفت حالة الاكتئاب مبكرا، والسؤال الأهم هل تمَّ علاجها فورا أم استهين بها وتمّ تجاهلها.

اقرأ أيضا: علاج اكتئاب الحمل : 4 نصائح للوقاية منه

ما الفرق بين اضطراب المزاج واكتئاب الحمل؟

تختلف مشاعرنا في اليوم أكثر من مرة، فمرة يكون المزاج في القمة ومرة أخرى يكون في الحضيض. هذا ما يعانيه أي إنسان، وتختلف شدته تبعًا لعدة عوامل داخلية وخارجية. لكن، للنساء حصتهن الأكبر في تغيرات المزاج هذه، وفي حين يعاني 10% منهن من حالات حزن ويأس متفاوتة، فإن العدد يتضاعف أثناء فترة الحمل.

مع التغيرات الفيزيولوجية التي تلاحظينها خلال شهور حملك، قد يكون من الطبيعي أن تشعري بصعود وهبوط عاطفي أثناء الحمل. فتتراوح المشاعر بين السعادة والقلق والإثارة والإرهاق والهدوء والتوتر في نفس الساعة. ولكن، ترى متى ندق ناقوس الخطر نعتبر أن ما نعاني منه هو أكثر من مجرد “مزاج”؟ في الواقع وباختصار، يمكن أن نقول أننا نعاني من اكتئاب حمل في حال عطلت هذه الأعراض من أداء مهامنا اليومية وازداد تواتر الأفكار السوداء في مخيلتنا. وهنا بالضبط من حقنا أن نتساءل، متى ينتهي اكتئاب الحمل وتنتهي معه أعراضه؟ وهذا سيجيب عنه بالتأكيد الطبيب المختص.

اقرأ أيضا: ما هو اكتئاب الحمل | الأسباب والأعراض والعلاج

كيف نميز بين “الكآبة النفاسية” واكتئاب ما بعد الولادة؟

متى ينتهي اكتئاب الحمل
الكآبة النفاسية وكآبة ما بعد الولادة

قبل السؤال عن متى ينتهي اكتئاب الحمل؟ علينا أن نميز بين حالتي اكتئاب شائعتين جدا، هما الكآبة النفاسية وكآبة ما بعد الولادة. “الكآبة النفاسية”، هي حالة خفيفة من الاكتئاب تعاني منها النساء في الفترة الواقعة فيما بعد الولادة بدءًا من اليوم الأول أو الثالث وتمتد لأسبوع أو لبضعة أسابيع. حيث تتراوح الأعراض المرافقة للكآبة النفاسية بحالة من تناوب مشاعر البكاء والضحك في دقيقة واحدة، إضافة إلى التغيرات التي تطال صعوبة النوم واضطراب الأكل. تشير الدراسات أن أكثر من 80% من الأمهات الجدد سيعشن هذه الحالة، إلا أنها آمنة الأعراض وشائعة وستزول من تلقاء نفسها.

ولكن، ترى متى ينتهي اكتئاب الحمل عند الأمهات الجدد اللواتي يعانين من “اكتئاب ما بعد الولادة”؟ في الحقيقة، يعد هذا النوع من الاكتئاب أكثر خطورة ويستمر لمدة أطول. وفي حين تعاني حوالي 13% من الأمهات الجدد من اكتئاب ما بعد الولادة. أيضا، يمكن أن يكون القلق أكبر في حال كان لديك أحد عوامل الخطر هذه:

  • تاريخ عائلي ممتد من الاكتئاب.
  • نوبات قلق وذعر.
  • مشكلة في اتخاذ القرار.
  • عدم التحكم والسيطرة على ردات الفعل.
  • تجربتي مع اكتئاب الحمل السابق. فبعض الآثار النفسية لفقدان جنين أو المخاوف المرتبطة بالحمل بشكل عام، يمكن أن تؤثر سلبًا وتزيد من عوامل الخطر وتطيل من المدة المتوقعة للإجابة عن سؤال متى ينتهي اكتئاب الحمل.

اقرأ أيضا: اعراض اكتئاب الحمل : 3 من أهم الدلالات

أسئلة شائعة

عبر مراحل الاكتئاب المختلفة يتشعّب السؤال متى ينتهي اكتئاب الحمل إلى أسئلة أخرى أكثر تفصيلية عن حالة الاكتئاب. ومن أهم هذه الأسئلة نذكر ما يلي:

س: إذا كنت أتناول مضادات الاكتئاب ، فهل يمكنني إرضاع طفلي؟

توفر الرضاعة الطبيعية العديد من الفوائد الصحية للطفل، كما أنه يساعد على زيادة الإرتباط العاطفي بين الأم وابنها. بالطبع، قد يخرج كميات قليلة من تراكيب هذه الأدوية مع حليب الأم، إلاّ أن الدراسات أشارت أن هذه الكمية لم تسبب أي مشاكل للطفل فيما بعد. بالمجمل، يمكنك إكمال رضاعة طفلك حتى ولو كنت تتناولين أحد مضادات الاكتئاب، فقد يؤدي إيقاف مضادات الاكتئاب أثناء الرضاعة الطبيعية إلى عودة الاكتئاب.

س: هل يمكنني تناول الأدوية العشبية لمحاربة الاكتئاب أثناء الحمل

في الحقيقة، لا يتم تنظيم المنتجات العشبية من قبل إدارة الغذاء والدواء (FDA) حول مدى أمانها بالنسبة للنساء الحوامل أو حول مقدار ما يمكن تناوله منها. هذا يعني أنه لا يوجد الكثير من المعلومات حول أية أعشاب آمنة خلال الحمل، وعلى هذا من المفضل عدم تناولها.

س: ما نوع العلاقة بين اكتئاب الحمل ونوع الجنين

حتى الآن، لم تثبت الدراسات أي علاقة ارتباط بين الاكتئاب واضطراب المزاج بتحديد جنس المولود. في حين أن اكتئاب الحمل في الشهور الأخيرة حالة شائعة عند معظم النساء وبالتالي لا تمثل أي دلالة.

ناقشنا في مقالنا جميع الأفكار التي من الممكن أن ترد على خاطر المرأة الحامل. خصوصًا سؤالها القلق الدائم، متى ينتهي اكتئاب الحمل لدي؟ ما هو اكتئاب الحمل ومتى أستطيع أن أعيش السعادة واحتضان طفلي بدون آثار نفسية مرافقة. عسى أن نكون قد وفقنا في إيصال معلومات كافية لك.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافققراءة المزيد