نسعى لنترك أثراً ملهماً حول العالم

تآكل الأسنان | أسبابه، أنواعه، طرق الوقاية منه

0 229

الابتسامة هي مفتاح لكلّ القلوب، وسبيل للتعبير عن الحبّ والصداقة والفرح والحزن. حيث أنّ الأبحاث تشير إلى أنّ ابتسامة الإنسان هي الشّيء الأوّل الّذي يُنظر إليه عند التّعرف على الأفراد. لذا حتّى يتمّ تحقيق ابتسامة صحيّة مُشرقة لا بدّ من الاهتمام بصحّة الأسنان والحفاظ عليها وحمايتها من الجراثيم والبكتريا، لأنّ أيّ خلل يحدث على مستوى الاسنان واللثة سوف ينعكس سلبًا على جماليّة الابتسامة. لذلك سوف نتحدّث اليوم في هذا المقال عن تآكل الأسنان، أسبابه، مخاطره، طرق الوقاية منه، تابع معنا….

تآكل الأسنان
تآكل في ميناء الاسنان

تآكل الاسنان:

يعرف تآكل الأسنان  Dental Erosion على أنه  تآكل سطح السن بحمض يذيب الميناء وعاج الاسنان. وهو  الناجم عن الاحتكاك بجسم غريب، ويؤثر في الغالب على الضواحك والأنياب.

عادةً ما يبدو تآكل الاسنان الناتج عن التآكل مثل إسفين أو فجوة على شكل حرف V للأسنان عند هامش اللثة، ويبدو أنها مهترئة ولامعة .

هناك ستة أسباب رئيسيّة للتآكل: النظام الغذائي، والقلس، والبيئية، وتدفق اللعاب، وعاج الأسنان المكشوف.

كما تسبب اضطرابات النوم مثل صرير الأسنان تآكلًا ملحوظًا للأسنان. يمكن للتيجان الخزفيّة أيضًا أن تتسبب في تلف الأسنان الطبيعية. يشير التشحيم أيضًا إلى شدة تآكل الأسنان.

يجب على أطباء الاسنان توثيق شدة التآكل بالصور واستخدام هذه النماذج بشكل دوري لمقارنة التعرية بمرور الوقت.

أنواع تآكل الأسنان

يمكن أن يحدث تآكل الميناء على كل من الأسنان الخلفيّة (الأضراس والضواحك) والأسنان الأماميّة (القواطع والأنياب). وتعتبر  أكثر أنواع تآكل الأسنان شيوعًا هي:

تآكل الأسنان الإطباقي:

يتشكل تآكل الأسنان الإطباقي على أسطح عض أسنانك الخلفيّة، بما في ذلك الأضراس في الفك السفلي والأضراس في الفك العلوي. يمكن أن تتطوّر أيضًا الأنياب والضواحك في الفكين العلوي والسفلي إلى تآكل الإطباق، ولكنّه أقل شيوعًا. إن القواطع (الأسنان الأماميّة) هي الأقل احتماليّة لتطوير تآكل الإطباق (أقل من 5 بالمائة).

تآكل الأسنان الحنكي:

يتطور تآكل الأسنان الحنكي على أسطح الأسنان الأقرب إلى سقف الحلق (سقف الفم). يؤثّر تآكل الحنك عادة على الأسنان الأماميّة (القواطع والأنياب) والضواحك في الفك العلوي.

تآكل الأسنان المتقدم:

يحدث تآكل الأسنان المتقدّم عندما يتآكل الميناء بدرجة كافية للكشف عن العاج الأساسيّ (الطبقة الموجودة أسفل الميناء). قد يكون علاج هذا الشكل من تآكل الأسنان صعبًا ومكلفًا.

أسباب تآكل الأسنان:

يحدث تآكل الأسنان عندما تُتلف الأحماض ميناء الأسنان. يمكن أن يحدث تآكل الميناء بسبب ما يلي:

  • مشاكل الجهاز الهضميّ.
  • الأطعمة الحامضة أو الحلوى.
  • نظام غذائي غني بالسكر والنشويات.
  • الأدوية (مضادات الهيستامين والأسبرين وفيتامين ج).
  • مشروبات الفاكهة، بعض الأحماض في مشروبات الفاكهة أكثر تآكلًا من حمض البطارية.
  • إدمان الكحول أو الشرب كثيرًا. غالبًا ما يتقيّأ الأشخاص المصابون بهذا الإدمان، وهو ما يكون قاسيًا على الأسنان.
  • مرض الجزر الحمضي أو الحموضة المعوية. هذه تجلب أحماض المعدة إلى الفم، حيث يمكن أن تلحق الضرر بالميناء.
  • جفاف الفم أو انخفاض تدفق اللعاب (جفاف الفم). يقوم اللعاب بالمساعدة على منع تسوس الاسنان عن طريق التنظيف وغسل البكتريا وبقايا الطعام من الفم. كما أنّه يرفع الأحماض إلى مستوى مقبول.
  • تناول الكثير من المشروبات الغازية التي تحتوي على كميّة كبيرة من أحماض الفوسفوريك والستريك. تتغذى البكتيريا في فمك على السكر، وتنتج الأحماض التي يمكن أن تتآكل في الميناء. يزداد الأمر سوءًا إذا لم تقوم بتفريش أسنانك بانتظام.

طرق الوقاية من تآكل الأسنان:

لمنع فقدان الميناء والحفاظ على صحّة الأسنان، تأكّد من تنظيف الاسنان بالفرشاة والخيط والشطف بالفلورايد أو غسول الفم المطهّر يوميًا. راجع طبيب أسنانك كل 6 أشهر لإجراء الفحوصات والتنظيف المنتظم. يمكنك أيضًا تجربة ما يلي:

  • استبعد الأطعمة والمشروبات شديدة الحموضة من نظامك الغذائي: مثل المشروبات الغازيّة والليمون والعصائر والفواكه الحمضيّة الأخرى.
  • استخدام مصاصة عند شرب المشروبات الحمضية: تقوم المصاصة بدفع السائل إلى مؤخرة الفم متجنّبة التماس مع الأسنان. أنهي الوجبة بكوب من الحليب أو قطعة من الجبن. سيؤدي هذا إلى إلغاء الأحماض.
  • مراقبة الوجبات الخفيفة: يزيد تناول الوجبات الخفيفة على مدار اليوم من فرصة الإصابة بتسوس الأسنان. تزداد درجة الحموضة في داخل الفم لعدة ساعات بعد تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكر والنشويات. تجنب تناول الوجبات الخفيفة إلّا إذا كنت قادرًا على شطف فمك وتنظيف أسنانك.
  • قُم بمضغ علكة خالية من السكر بين الوجبات: يزيد مضغ العلكة إفراز اللعاب بما يصل إلى 10 أضعاف التدفّق الطبيعي. يساعد اللعاب على تقوية الأسنان بالمعادن المهمة. و تأكد من اختيار العلكة الخالية من السكر مع إكسيليتول، والذي يظهر أنّه يقلل الأحماض في المشروبات والأطعمة. و عندما تعاني من قلّة اللعاب في الفم أو جفاف الفم قُم بشرب الكثير من الماء.
  • استخدم معجون أسنان يحتوي على الفلورايد: يقوّي الفلورايد الأسنان، لذا تأكّد من إدراج الفلورايد كمكون في معجون أسنانك.
  • استخدم فرشاة أسنان ناعمة: حاول ألّا تنظّف بالفرشاة بقوّة. وانتظر لمدّة لا تقل عن ساعة لتنظيف أسنانك بعد تناول الأطعمة أو المشروبات الحمضيّة. تعمل على تنعيم الميناء وتجعله أكثر عرضة للتلف من فرشاة أسنانك.
تآكل الأسنان
طرق الوقاية من تآكل الاسنان

علاج تآكل الأسنان:

يمكنك استشارة طبيب الأسنان للتحدّث إليه حول تدابير العلاج التالية:

1. نظف أسنانك بالفرشاة

تنظيف أسنانك بالفرشاة مهم لإزالة البكتيريا. تحدث التجاويف (وتسمى أيضًا تسوّس الاسنان) في المقام الأول بسبب تراكم البكتيريا في فمك.

2. استخدم معجون أسنان يحتوي على الفلورايد

لن يعمل أي معجون أسنان فقط ضد التنقيّة. قد يمنع معجون الاسنان بالفلورايد تسوّس الاسنان ويمكنه أيضًا تقوية أسنانك، مما يجعلها أقل عرضة لفقدان المعادن في المستقبل.

3. قطع السكر

من المحتمل أن يكون طبيب أسنانك قد حذّرك من السكر في الماضي ولسبب وجيه.حيث أن السكر شديد الحموضة ويتفاعل مع البكتيريا في الفم عن طريق تكسير ميناء الأسنان. والأهم من ذلك، فإن تناول الأطعمة السكريّة أو قطع السكر بكميّات صغيرة بشكل منتظم يمكن أن يضر أكثر من تناول الحلوى المليئة بالسكر في بعض الأحيان.

4. امضغ علكة خالية من السكر

تمت مناقشة دور اللثة في صحة الفم لعقود من الزمن، لكنّ الدراسات أظهرت أن الإصدارات الخالية من السكر قد تعزّز في الواقع من إعادة تمعدن الأسنان .

حيث تساعد العلكة الخالية من السكر على إزالة السكر والبلاك والكربوهيدرات من الأسنان , بينما تحفّز أيضًا الغدد اللعابية على إفراز المزيد من اللعاب. و قد تعمل العلكة أيضًا كحاجز لمنع فقدان المعادن.

5. تناول الفاكهة وعصائر الفاكهة باعتدال

في حين أن الفاكهة جزء من نظام غذائي صحيّ ومتوازن، إلا أنّها يمكن أن تكون عالية الحموضة. وخاصة الحمضيات، مثل الجريب فروت أو البرتقال.

تنتج أحماض الفاكهة عمليّة تخلّب الكالسيوم على ميناء الاسنان. هذا يعني أن الأحماض ترتبط بالكالسيوم وتجرّده من الأسنان . و تعتبر عصائر الفاكهة أسوأ من ذلك لأنها شديدة الحموضة وغالبًا ما تحتوي على السكريات المضافة. لذلك أفضل رهان لك هو الابتعاد عن العصائر وتناول الفواكه الحمضية فقط في المناسبات.

6. احصل على المزيد من الكالسيوم والفيتامينات

بينما يتم إنتاج الكالسيوم داخل الأسنان بشكل طبيعي، يتم تجريد هذا المعدن المهم بواسطة الأحماض والبكتيريا بمرور الوقت. يمكنك تعويض الكالسيوم عن طريق تناول الأطعمة الغنيّة بالكالسيوم. على سبيل المثال، وجدت دراسة أجريت عام 2003 أن تناول الجبن الغني بالكالسيوم يمكن أن يبطل آثار تناول السكر.

إذا كان نظامك الغذائي ينقصه الكالسيوم، فتحدّث إلى طبيبك بشأن المكملات الممكنة. حيث وجدت دراسة أجريت عام 2012 أن تناول مكملات فيتامين (د) قد يساعد في الحماية من التسوس. اسأل طبيبك أو طبيب الاسنان عن تناول مكملات فيتامين د.

يجب عليك أيضًا التحدث معهم حول الفيتامينات المتعددة اليوميّة للتأكّد من حصولك على الفيتامينات الأخرى اللازمة لأسنان صحيّة.

8. معالجة جفاف فمك

يحدث جفاف الفم عندما لا يكون هناك ما يكفي من إفراز اللعاب. اللعاب ليس مهمًا فقط في الحفاظ على راحة فمك، ولكنّه يساعد أيضًا في منع تسوس الأسنان.

وفي النهاية نجد أنّ أكثر ما يلفت انتباهنا في الشخص عند رؤيته للمرة الأولى هو ابتسامته، حيث أنّنا نستطيع أيضًا من خلالها تحديد شعور الشخص هل هو حزين أم سعيد. فابتسامة جميلة مرتبطة ارتباط كامل بصحّة الاسنان بشكل مباشر، لذا نكون قد تحدّثنا في هذا المقال عن الأضرار التي تتعرّض لها الأسنان نتيجة قلّة الاعتناء بها، وقدمنا لكم نصائح كاملة عن كيفيّة الحفاظ على أسنان صحية نظيفة خالية من أي ضرر وبالتالي ابتسامة جذابة وجميلة.

ملهمون
 تابع ملهمون لعلك تكون ملهمًا يومًا ما
اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافققراءة المزيد